تسبب ابن مسؤول كبير، في وفاة شاب في مقتبل العمر، نتيجة إصابته بنزيف دموي على مستوى الرأس بعد أن ارتكب حادثة سير خطيرة بالعاصمة الرباط يوم الاثنين الماضي. وذكرت مصادر صحفية، أن الضحية يسمى “عادل” والذي يبلغ من العمر قيد حياته 21 سنة، أصيب على مستوى الرأس بنزيف، ولفظ أنفاسه الأخيرة يوم الثلاثاء بمستشفى “السويسي” بالرباط، بعد أن صدمه ابن المسؤول الذي كان في حالة غير طبيعية وهو يقود سيارة سريعة فاخرة من نوع “بورش”. المصدر نفسه، ذكر أن الراحل كان داخل سيارته في إشارة للمرور قبل أن يصطدم به ابن المسؤول، مشيرا إلى أن الراحل ابن أخ فنان أمازيغي ، وكان يدرس التسيير بالعاصمة الرباط، ويقطن بمدينة مراكش