تنظم الجماعة الترابية وجمعية الحصن بشراكة مع المديرية الجهوية للفلاحة سوس ماسة ومجلس جهة سوس ماسة والمجلس الإقليم لطاطا والغرف المهنية بجهة سوس ماسة ومجموعة من الشركاء المؤسساتيين والخواص،الدورة السادسة لمهرجان الواحات بفم الحصن وذلك من 28إلى 30 أبريل 2017 بفم الحصن إقليم طاطا.
وكسابقتها، ستعرف الدورة برمجة متميزة يتناغم فيها السؤال الثقافي والعلمي بمثيله التنموي والإجتماعي والفني والرياضي في إطار المسعى العام إلى تعميق الشعار “آفاق وتحديات التنمية المستدامة من الواحات إلى المجالات الرعوية ” ،
وقد خصص البرنامج العلمي للمهرجات عدة ندوات ولقاءات فكرية لمناقشة آفاق مشروع تنمية المراعي والتعريف بالبرنامج البيجهوي لتنمية المراعي والقانون الرعوي بالإضافة إلى تقنيات استعمال الماء والمحافظة على النخيل والتحسيس حول تربية الإبل كما سيخصص المهرجان دورات تكوينية لفائدة التعاونيات المشاركة في معرض الإقتصاد الإجتماعي والتظامني الذي يعد مكسبا أساسيا للمنطقة التي تعتمد على التعاونيات كمصدر رزق العديد من الأسر. وتروم هذه الدورة إلى تشجيع وتعزيز مبادئ الإقتصاد الإجتماعي التضامني من خلال خلق دينامية اقتصادية تستفيد منها التعاونيات الفلاحية بالمنطقة تثمينا لمنتوجاتها وحفاظا على طابعها التقليدي.ولتحقيق هذه الأهداف عمدت اللجنة المنظمة إلى وضع برنامج متنوع ومتكامل يرقى إلى طموحات ساكنة المنطقة .
هكذا وستركز البرمجة على المرأة القروية من خلال تشجيع تعاونيات نسوية ووضع الحجر الأساسي لدار الأمومة،هذا ويستحضر البرنامج الفني للمهرجان فنانات من العيار الثقيل على منصة المهرجان كالفنانة فاطمة تباعمرانت،سعيدة شرف فاطمة تمنارت،كلثومة تمازيغت ، إلى جانب الفنان حميد إنرزاف،الحسين أمراكشي،احمد أماينو،رشيد أسلال،الحسين أشيبان،مصطفى الكمراني،رشيد أسلال ،بالإظافة إلى الفرق المحلية و شعراء و قادة فرق أحواش بالمغرب، كما ستتخلل هذه الدورة وقفات تكريمية لعدد من الشخصيات المحلية التي أعطت الكثير للمنطقة في مختلف المجالات ، كما سيتم تظيم قافلة طبية ستشرف عليها منظمة الشيخ زايد آل نهيان والتي سيستفيد من خلالها سكان المنطقة من فحوصات وعمليات جراحية متطورة وكدا عملية إعدار جماعي،هذا بالموازاة مع أشطة رياضية متنوعة وصبحيات ترفيهية للأطفال بالإظافة إلى عروض الفرسية وزيارات ميدانية وسياحية لفائدة ضيوف المهرجان.
مهرجان الواحات بفم الحصن سيجمع بين الإفادة والفرجة على مدى ثلاثة أيام يستقبل من خلالها أبناء هذه المنطقة عدة شخصيات فنية و مهتمين وباحثين وضيوف من مختلف المشارب والجهات سيتقاسمون فرحة المهرجان مع الساكنة المحلية .
يوسف شيري
مدير المهرجان