أيدت النيابة العامة الفرنسية، صباح أمس الثلاثاء، قرار قاضي الحريات بإطلاق سراح سعد الفنان المغربي سعد المجرد. ولم تستغرق الجلسة إلا دقائق معدودة.

و وفق ما أورده موقع “سيدتي” فإن جلسة أمس خصصت فقط لمناقشة الطعن الذي تقدم به المدعي العام الفرنسي حول قرار قاضي الحريات بإطلاق سراح سعد، وتم خلالها توجيه أسئلة محدودة من المدعى العام إلى سعد بوجود محاميه.

وأضاف المصدر ذاته أن محامي المدعية لورا بريول حاول الضغط على القضاء الفرنسي لإعادة المدعى عليه إلى سجن فلوري، غير أنه فشل، وبعدها أعلنت النيابة العامة الفرنسية تأييدها لقرار قاضي الحريات، وموافقتها على شروط إطلاق السراح.

ويذكر أن قاضي الحريات قرر الخميس الماضي تمتيع سعد لمجرد بالسراح المؤقت، المشروط بوضع سوار إلكتروني.