عرفت مواجهة الكوكب المراكشي والرجاء البيضاوي، التي أجريت مساء أمس الثلاثاء على أرضية ملعب مراكش الكبير، أحداث شغب بين الفصائل الرجاوية، وذلك خلال الفترة الفاصلة بين الشوطين.

وأكدت مصادر كانت حاضرة بعين المكان أن السبب الرئيسي للمناوشات يعود لأن أحد الفصائل تعمّد إنشاد بعض الأغاني الخاصة به خلال المباراة عوض مواصلة التشجيع بالأغاني الموحدة المتفق عليها، موضحة أن نفس المشكل شهدته المباراة الأخيرة أمام الفتح الرباطي، إلا أن الفصيل الآخر التزم الصمت آنذاك دون الدخول في مناوشات.

وليست هذه المرة الأولى التي يتصارع فيها الفصيلين المساندين للرجاء الرياضي، إذ تسبب الشنآن الذي وقع بينهما في مباراة مولودية وجدة خلال السنة الماضية في إغلاق مركب محمد الخامس، غير أن الجولات الأخيرة من الموسم الكروي الحالي شهدت تصالح الفصيلين بعد مبادرة من رؤسائهما الذين قرروا عقد الصلح بغية تشجيع الفريق في المنعطف الأخير من البطولة.