تلقى برشلونة حامل لقب الدوري الاسباني لكرة القدم ضربة مؤلمة اليوم الثلاثاء بإيقاف نجمه البرازيلي نيمار ثلاث مباريات، على خلفية طرده من مباراة مالقة السبت وسخريته من الحكم، ما سيحرمه المشاركة في “الكلاسيكو” المرتقب مع ريال مدريد.

وفي المباراة التي خسرها فريقه بشكل مفاجىء صفر-2، طرد نيمار (25 عاما) في الدقيقة 65 لنيله بطاقتين صفراوين، الا انه قام بحركات ساخرة من الحكم الرابع أثناء خروجه من أرض الملعب.

كما قام المهاجم الدولي البرازيلي بالتصفيق مستهزئا من الحكم.

إلا أن هذه الحركات كلفته وناديه غاليا: فبدلا من عقوبة الإيقاف التلقائية لمباراة واحدة، أضاف الاتحاد الاسباني عقوبة إيقاف لمبارتين إضافيتين على خلفية الحركات التي قام بها نيمار.

وقالت لجنة المسابقات في الاتحاد إن عقوبة المبارتين جاءت على خلفية “حال الازدراء” التي أبداها النجم أثناء خروجه من الملعب.

وسيغيب نيمار بالتالي عن مواجهة ضيف برشلونة ريال سوسييداد السبت المقبل، والكلاسيكو في ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد في 23 ابريل، ثم استقبال أوساسونا المتواضع في 26 منه.

ويمكن للنادي الطعن بالعقوبة لدى لجنة الاستئناف في الاتحاد، ثم في الدرجة الأخيرة أمام المحكمة الإدارية الرياضية الإسبانية.

ويعد إيقاف نيمار ضربة كبيرة لفريق المدرب لويس انريكي حامل اللقب الذي يخوض “خرطوشته” الأخيرة في الدوري، اذ يحتل المركز الثاني بفارق 3 نقاط عن ريال الذي يملك أيضا مباراة مؤجلة، وذلك قبل 7 مراحل على ختام الدوري.