منعت كميات كبيرة من مواد التجميل من الدخول إلى المغرب بعد أن كشفت تقارير أن مستحضرات التجميل تحتوي على زيوت معدنية تنطوي على مواد تتسبب في الإصابة بمرض السرطان، مثل الكربونات الهيدروجينية حسب نتائج تحليلات المختبر العلمي.

وشملت الاختبارات 25 منتوجا من مستحضرات التجميل المختلفة والمعروفة منها الكريمات وزيوت العناية بالجسم والبشرة والشفاه، إضافة إلى مادة تم حظرها على الصعيد الدولي هي الكيراتين، التي تستعمل في ترطيب الشعر.

غير أن التخوف ما يزال قائما، إذ أن مجموعة من المستحضرات الخطيرة تجد طريقها عبر المنافذ الحدودية، إلى الأسواق الداخلية