اهتزت مدينة تزنيت على وقع مغامرة للشدود الجنسي وسط سيارة الدولة بطلها موظف معروف. فقد نجحت عناصر الأمن بتيزنيت في الإيقاع بموظف يشتغل بالمندوبية الجهوية للفلاحة بعد تورطه في فضيحة شذوذ جنسي والعنف باستعمال السلاح الأبيض في حق مرافقه الشاب الذي تقدم ببلاغ ضده. المغامرة الجنسية الشاذة التي احتضنتها سيارة دولة تابعة للمندوبية كانت ستمر بسلام لولا أن خلافا حول المقابل المالي نشب بين الطرفين انتهى بتوجيه الموظف لطعنة لعشيقهبمنطقة أكلو ، ليقررالضحية تقديم شكاية في الموضوع. إلى ذلك، تم وضع الاثنين رهن تدابير الحراسة النظرية.