أصيب 34 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة، مساء الأحد، إثر تعرضهم لحادثة سير خطيرة على مستوى الطريق السيار الرابطة بين الجديدة والدار البيضاء، بعد اصطدام بين شاحنة من الحجم الكبير وحافلة للنقل العمومي، على مستوى النقطة الكيلومترية 22 بالنفوذ الترابي لحد السوالم، إقليم برشيد.

وبحسب معلومات حصلت عليها هسبريس من مصادر بمكان الحادث، فإن شاحنة قادمة من اتجاه مدينة الجديدة صدمت حافلة لنقل الركاب من الخلف تسير في الاتجاه نفسه؛ حيث سقطت الحافلة في منحدر جانب الطريق، ما أدى إلى إصابة 34 جريحا كحصيلة أولية قابلة للارتفاع.

وأضافت المصادر ذاتها أن الحادث عجّل بانتقال عناصر من المركز الترابي لدرك السوالم سرية برشيد وممثل عن السلطات المحلية، الذين قاموا بتيسير عملية المرور بعد تغيير الاتجاه، خاصة وأن الطريق السيار يعرف اكتظاظا بسبب عطلة نهاية الأسبوع، وعملوا على استدعاء سيارات تابعة لوقاية المدنية، والاستعانة بسيارات إسعاف تابعة لبعض الجماعات القروية والبلدية القريبة من مكان الحادث، لتوجيه الجرحى إلى كل مستشفيات برشيد والجديدة والدار البيضاء.

وزادت المصادر أن عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز حد السوالم عملت على انتشال الحافلة من المنحدر، مع فتح بحث في الموضوع لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادثة لتحديد المسؤوليات، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية ببرشيد.

براهيم الحافظون