قالت دراسة سويدية إن تناول المدخنين الحاليين والسابقين للمزيد من الخضروات والفاكهة قد يقلل خطر الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

ومن بين أكثر من 40 ألف رجل، فإن المدخنين الحاليين الذي يتناولون خمس حصص أو أكثر من الفاكهة والخضروات يوميا كانوا أقل عرضة بنسبة 40% للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن مقارنةً بالمدخنين الذين يتناولون حصتين من هذه الأطعمة أو أقل. وارتبطت كل حصة إضافية من الخضروات والفواكه بتراجع خطر الإصابة بـ8%.

وقالت جوانا كالوزا التي قادت فريق الدراسة وهي من معهد كارولينسكا في ستوكهولم: “يجب على كل المدخنين والمدخنين السابقين أن يتناولوا الفاكهة والخضراوات قدر الإمكان”.

وأضافت: “كل حصة إضافية من الفاكهة والخضروات تقلص بشكل كبير احتمال الإصابة بالانسداد الرئوي المزمن”.

ويصعب الانسداد الرئوي المزمن عملية التنفس ويمكن أن يسبب السعال. والنوع الأكثر شيوعا من هذا المرض هو انتفاخ الرئة والالتهاب الشعبي المزمن وعادة ما يصيبان المدخنين أو المدخنين السابقين.

وكتب الباحثون في دورية “ثوراكس” إن مضادات الأكسدة الموجودة في الخضروات والفاكهة قد تساعد في حماية الرئتين من الأضرار الناجمة عن التدخين.

وقال سيف شاهين أستاذ الجهاز التنفسي في جامعة كوين ماري في لندن الذي شارك في وضع افتتاحية رافقت نشر الدراسة: “إننا نعتمد على مضادات الأكسدة مثل تلك الموجودة في الفاكهة والخضروات لحماية الرئة من المواد الضارة الموجودة في دخان السجائر ومن تلوث الهواء”.

لكن شاهين أكد أن النظام الغذائي وحده لا يكفي لعلاج كل آثار التدخين، وأوضح أن “أهم شيء يمكنك القيام به للحد من احتمالات إصابتك بالانسداد الرئوي المزمن هو عدم التدخين أو التوقف عن التدخين “.