رفعت مها الترك، والدة المنتج محمد الترك وجدّة حلا الترك، دعوى قضائية ضد الفنانة دميا باطمة تتهمها فيها بالسبّ والقذف ضدّها وضدّ شقيقتها على مواقع التواصل الإجتماعي..

وأشارت صحيفة “الأيام” البحرينيّة، التي أوردت الخبر، ان مها الترك والدة محمد الترك، قدّمت بلاغاً للنيابة العامة ضد دنيا بطمة وشقيقتها، بتهمة السبّ والقذف، معتمدة على العبارات التى كانت قد كتبتها دنيا عبر موقع “تويتر”، وتطبيق “سناب شات”.

وكانت دنيا بطمة قد عمدت إلى شتم والدة زوجها، بعدما أعلنت الاخيرة أنها تتبرّأ من إبنها محمد، ومن عائلته الصغيرة، الأمر الذي جعل بطمة تظهر على سناب شات، وتؤكد أنّه لا يشرّفها أن تكون مها الترك جدّة ابنتها، وأنّ جدّتها الوحيدة هي أمّها، مذكّرة إيّاها بالضيقة الماديّة التي كانت تعانيها، وتجعلها غير قادرة على دفع إيجار المنزل الذي تسكن فيه، وأنّها تمكنت بأموالها من شرائه، كما اتهمت طليقة زوجها منى السابر، بأنها لا تتفق ابداً مع والدة محمد الترك، وأنها لم تكن تشتري لها شيئاً، وأنّ المصلحة المشتركة هي التي جعلتهما اليوم تتّحدان ضدّها.

وكانت مها الترك قد أعلنت تبرؤها سابقا من ابنها وعائلته الصغيرة، كما تنازلت عن حقّ الحضانة لزوجة محمد الأولى منى السابر وأمّ أولاده، بشكل رسميّ وقانونيّ.