وكالات
أحال النائب العام المصري، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، عيسى حياتو، والسكرتير العام للاتحاد هشام العمراني، على المحكمة الاقتصادية، على خلفية إتهام جهاز حماية المنافسة المصري، للكاف بمخالفة قانون حماية المنافسة المصري ، ورد الكاف بالتهديد بنقل مقره من القاهرة إلى أديس بابا.

وقدم جهاز حماية المنافسة المصري، بلاغا ضد مسؤولي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لمخالفته القانون رقم (3) لسنة 2005، باستغلال الاتحاد لما يتمتع به من حقوق حصرية راعية لبطولات القارة الأفريقية وحقوق البث، والقيام بمنحها مباشرة وبصفة باتت مستمرة لشركة وحيدة، وهي التي حصلت على هذا الحق، وفقا للعقد المنتهي في شتنبر 2016، حتى قبل انتهاء تاريخ العقد، ولفترة زمنية أخرى إلى 2028، وتم التحقيق مع السكرتير العام للكاف، المغربي هشام العمراني، أمام النائب العام في شهر يناير الماضي.

ورد الاتحاد الأفريقي ببيان على ما وصفه بمزاعم لا أساس لها من الصحة من قبل جهاز المنافسة المصري، أدت إلى إحالة رئيس الإتحاد والأمين العام على المحكمة الإقتصادية على أساس نفس الإدعاءات والمزاعم التي لا أساس لها، وفقا للاتحاد. وأكد “الكاف” في بيانه إنه سيدافع بشراسة عن حقوقه وسمعته وموقفه بكل الوسائل المتاحه في القانون الدولي.

ومن المنتظر أن تشهد الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي التي ستقعد يومي الخميس والجمعة، لانتخاب رئيس جديد وممثلي كاف في الفيفا، قد تشهد مناقشة الأزمة التي أثيرت بسبب إحالة حياتو والأمين العام للمحاكمة.