كيفاش

يغلى ما الروح

يتسقف تخى المعنى يبوح

تكبر خاطر لمرا

بحر

كيفاش

تعلى العين عل الحاجب

والقلب بحروفو ذايب

بالسيف نشد السيد

نوقف تحت هذ الوطا

نسعى الكطرة شبر

كيفاش نعمر بيه

تورم القصيدة ونديه

جمرة حمرة

تبرد خاطر هذ الضبرة

مرة ف لعمر

كيفاش نتولد من جديد

ف مطمورة حديد

ما نسمع لغى عيد

و لا طرف كمامي يسعى ثمرة الزهر

كيفاش نكتب ب الما

جروح دمعة واقفة للعمى

ما نزلت تشوف خطوط الكمرة

ولا وقفت علام النخلة

تشاور لي بمرة نهضر

كيفاش نعيش بلا ريش

مقسومة والقلب هشيش

ما انا طحت ف كاس الرغى

ولا جمعت سالف الرغوة

رحى

يعاود الحطة جمرة خمرة نغبر

كيفاش

كيفاش

نعطيني لهد الحلم

يطفي نار الغلبة ونردم

الهم ف صدر الأرض

ما ندم

ونرجع للصغر طفلة

تتوحم عل الزهر يزهر

مرا مرا حرة

كيفاش

نقرا فال العاقر ف كاس الصفى

و خطوط الولف ما بقات تصفى

ما تهز قلب الشوق يشوف هد الصرفة

ولا تكفن الخاطر

ف قبر الصايم عل الدوا

و جرا ل جرا

كيفاش

نوقف منجج البوح ف سطوح

نسدي ب صوف هد الصهد كسى

سترة

تكون ملحاف يشرب النغمة

تتولد الحرة حرة

كيفاش نشرب عمري جغمة جغمة

نسكر بتراب الكمرة

يتفرتت طين طولي

حفرة حفرة

نعاود الحطة لكل مرا

نبرا

كيفاش نشوف دواخلي

خطوط

ما هي ورقة معلقة

ولا مشموم

ف ريق مرا مطلقة

به رابت حيوط الكلمة

تقرا لي كفن هد المرا بمرة

كيفاش نحط لي ساجن المعنى

وتالف بين ويدان الكلمة

ما هز مكحلة الروح

يفجر راس هد الورمة

تطلع الهضرة

را را

كيفاش نعاود ..

بقلم الشاعرة الفاتحي السعدية